In Arabic, Other Languages

يعني ايه أمان على الأنترنت؟

يعني ايه أمان على الأنترنت؟

لما نيجي نتكلم على الانترنت , نبقى بنتكلم على أحسن حل للشخص أو أسوأ مشكلة . كتير من الأطفال و الراشدين الضعفاء بيبقوا ضحايا البلطجة الالكترونية . المشكلة دي خطيرة جدا و جديدة مفيش جيل سابق اضطر يتعامل معاها , دلوقتي أغلب الأطفال بيتبلطج عليهم يا في المدرسة ، يا على الانترنت ، يا الاتنين .

البلطجة الالكترونية هي مضايقة الطفل عن طريق التكنولوجيا ، سواء من موبايل أو من أي جهاز متوصل بالانترنت. عشان تبقى بلطجة لازم تكون من قاصر لقاصر . لو راشدين اتدخلوا ، بيبقى الموضوع ملاحقة أو تحرش الكتروني . و لو الموضوع زاد عن حده ممكن يؤدي لاصابة , قتل أو انتحار الطفل .

طالما ما حصلش تهديد بالقتل بسرعة ، البلطجة الالكترونية بتبقى مشكلة مزمنة لأغلب الضحايا . لو حادثة بلطجة معينة بقت أسوأ بشكل متزايد ممكن توصل لتهمة اعتداء و تحرش الكتروني ضد البلطجي .لو البلطجي قاصر ممكن يعاقب بسجن الأحداث .  في حالات كتير من البلطجة الالكترونية ، والدي الضحية بيصروا على الاتهامات . التهم دي ممكن تؤدي إلى منع الطفل المعتدي من استخدام الانترنت اللي كان سبب البلطجة . في حالات كتير المعتدي بيتهم بانتحال الشخصية لو ثبت أنهم قرصنوا ( أو زي ما يقال :عملوا هاك ) على البريد الالكتروني للضحية . حاليا بتنظم القوانين الفيدرالية و قوانين الولاية ضد الأطفال اللي بيتهموا بانتحال الشخصية.

في حالات كتير ، لما حادثة زي دي تتعرف ، مدرسة الضحية بتمنع التلاميذ يستخدموا الانترنت في المدرسة حتى لو حادثة البلطجة حصلت خارج المدرسة. في كتير من الأوقات بيؤدي التصرف ده إلى أن يترفع قضية على المدرسة لتعديها على حرية الرأي و التعبير باسم الطفل المتورط ، بالاضافة لشبهة توسيع سلطة المدرسة على الطلبة . في أغلب الأحيان , المدرسة بتخسر القضية .

في مواجهة حوادث البلطجة الالكترونية ، مدارس كتير بتشتغل مع أولياء الأمور عشان يمنعوا أولادهم من أنهم يقوموا بفعل مدمر زي البلطجة الاكترونية . بدأت المدراس تعلم تلاميذها القوانين و الأعراف المنظمة للانترنت . فيه مدارس غيرت في سياسة الاستخدام بتاعتها عشان تسمح بتأديب الطلبة المشاركين في البلطجة الالكترونية.

البلطجة الالكترونية دايرة ما بتخلصش لأن غالبا ، التلاميذ اللي بيبلطجوا الكترونيا بيبقى اتبلطج عليهم في المدرسة و بالتالي ، يرجعوا البيت و يبلطجوا على أطفال تانيين على الانترنت . كتير من البلطجية الالكترونيين بيحاولوا يجذبوا انتباه الكبار لكن ما بيقدروش و ساعتها بيتجهوا للبلطجة الالكترونية .

من الحاجات المهمة أن الآباء يعرفوا ايه الحاجات اللي تبين اذا كان طفلهم ضحية حالية أو سابقة للبلطجة الالكترونية أو اذا كان الطفل بلطجي الكتروني . الأطفال على الناحيتين المعتدي و المعتدى عليه بينتهي بيهم الحال أنهم يحتاجوا علاج نفسي لتخطي آثار البلطجة .

في بعض الحالات ، الآباء بيلجأوا للشرطة . بينصح هنا بأخد صورة (screen shot  ) من البلطجة اللي بتتم على الطفل. و بعدها بيحتاج الآباء لطبع الصورة و تقديمها للسلطات المختصة. هنا يقدروا يتعقبوا عنوان البلطجي الالكتروني (  ( IP address و الوصول للكمبيوتر اللي تمت منه البلطجة . في أوقات كتير ده بيقلل أو بيمنع تماما البلطجة الالكترونية .

من أسوأ الحاجات في البلطجة الالكترونية أنها ملهاش وقت محدد تتنفذ فيه . الأطفال مش مقيدين بالمدرسة بس يبلطجوا فيها على بعضهم . الأطفال ممكن يتبلطج عليهم و هم لوحدهم و من غير أي اشراف عليهم . البلطجية الالكترونيين بيهجموا بشراسة و بكثرة لأنهم مجهولين . الايميلات المسيئة ، تعليقات شبكات التواصل الاجتماعي و رسايل الموبايل ممكن تتحفظ بعد ما البلطجة تتم .

Comment Here

Leave a Reply

Send Us Message

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>