In Arabic, Other Languages

هل يعتبر التنمر اساءة؟

هل يعتبر التنمر اساءة؟

نعم, يعتبر التنمر اساءة. التنمر يمكن تعريفه على أنه الألم و المعاناة الغير مرغوبة لفظيا و بدنيا و نفسيا. بمعنى آخر, التنمر يمكن وصفه على أنه فرض السيطرة و القوة بالاجبار و العدوانية. هذه بالضبط هي الاساءة و المعاملة التي ينزلها المتنمرون بالضحايا. يستخدمون نفوذهم و منصبهم لتهديد, ازدراء و تدمير هدفهم حرفيا.

للأسف يحدث التنمر بعدة أماكن; بالبيت, في فناء المدرسة و حتى في العمل. عندما يسئ المتنمرون يقولون كلمات قاسية, متعمدة, مؤذية و مهينة لضحاياهم. يستخدمون الكلمات التي تجعل ضحاياهم يبكون, يشعرون الخزي أو يتمنون الموت.

التنمر البدني

المتنمرون المعتدون بدنيا عنيفون لأنهم يلمسون ضحاياهم بطريقة تنزل بهم ألم بدني. قد يشمل هذا الصفع, الركل, العض, البصق, النكز و الجرح لضحايا. أي ألم بدني يبدو أنهم يعطي المتنمرين السعادة و القوة. بعض المتنمرين يضربون ضحاياهم كل يوم, و في بعض الحالات قد يعتدي المتنمرون على ضحاياهم جنسيا.

بعض المتنمرين يضربون ضحاياهم بشدة, لدرجة نقلهم لمستشفى. المتنمرون خطر بكل ما تحمله الكلمة من معنى. فهم عادة يتصرفون حسب نزواتهم, دون اعتبار للعواقب. المتنمرون العدوانيون يسحبون شعور ضحاياهم, يخنقونهم, يعرقلوهم, يلكمونهم في الوجه أو أي منطقة أخرى بالجسد, تاركين بعض الكدمات. المتنمرون أيضا يمزقون ثياب ضحاياهم, و يأخذون قهرا أغراضهم مثل الأحذية, الورق, القلم أو الحقيبة.

التنمر النفسي/اللفظي

التنمر النفسي و المعنوي سئ مثله مثل أي نوع آخر من الاساءات. المتنمرون يحبون اشعار ضحاياهم بالضعف و قلة الحيلة. هذا يجعل المتنمرون يشعرون أنهم ” أكبر من الدنيا, أو لا يمكن المساس بهم.” يستخدمون كلمات مثل غبي, شاذ, وجه الكلب, رأس البيضة, السروال العبقري, و أي كلمات و عبارات أخرى يمكنها الاضرار أو تدمير ثقة ضحاياهم.

اطلاق الألقاب الهدف منه أن يشعر المتنمر الضحية أنه بلا قيمة و مكروه. التعليقات السلبية لا تؤذي. الأطفال اعتادوا قول, ” العصا و الحجر قد يكسر عظامي, لكن الكلمات لا تجرح.” من الواضح أن هذا غير صحيح. كلاهما يجرح. العظام المهشمة تشفى مع الوقت, لكن تأثير الاساءة اللفظية من المتنمرين ليس سهلا نسيانه.

المتنمرون حتى يذهبون إلى اطلاق أكاذيب و شائعات لئيمة عن ضحاياهم, جاعلين الضحايا إلى مادة للسخرة في المدرسة, الفناء و في العمل. احتقار الضحايا من خلال ألعاب ذهنية وجه آخر للتنمر. المتنمرون يكررون نفس التصرف يوما بعد يوم, و ضحاياهم يتحملون نفس الاهانة يوما بعد يوم.

ماذا يمكن فعله لوقف التنمر

من الصعب على بعض الناس التحدث عن الاهانات و الأشياء المقرفة التي يقوم بها أو يقولها المتنمر لهم. تكرار الحوادث يجعل الضحايا يتعايشون مع الأمر. المتنمرون ليسوا أصدقاء أحد; هم عنيفيون, مؤذيون, و غاضبون بشدة. هم عن عمد يبحثون عن الآخرين الذين يشعرون أنهم ضعاف و سهل تهديدهم. هكذا يعثرون على ضحاياهم. حتى في محل العمل التنمر النفسي و اللفظي تتم ممارسته. المديرون يسيئون لموظفيهم عن طريق اهانتهم أو تعنيفهم أمام الناس, عادة أمام جمع كبير.

يلقون بالعمل على مكاتبهم, يلعنونهم, يصرخون في وجوههم, يطلقون عليهم ألقاب و يهددونهم بالفصل, لو اشتكوا. يعطون موظفيهم عمل أكثر مما يمكن تحمله, يجعلونهم يعملون بالأجازات, و يعطوهم مهمات لا تشملها الوظيفة.

التنمر يحدث في كل العالم. المشكلة ليست فقط بين الأطفال و المراهقين, و ليست محددة بالمدارس و البيوت. التنمر في العمل, في المؤسسات الكبيرة, تقدر بـ500 شركة, في هوليوود و في آلاف الأماكن الأخرى, لا يتخيلها أحد.

عندما يواجه الشخص من يتنمرون عليهم و يبلغوا عنهم, أو يخبرونهم أنهم لن يتحملوا هذا بعد الآن, المتنمر قد يتوقف للكمون. بعض المتنمرين يغضبون للغاية عندما يواجههم ضحاياهم. يهددونهم بالأذى البدني أو حتى بقتلهم. بعض المتنمرين لديهم مشاكل نفسية حادة. الأشخاص الخائفون من الاعتداء البدني و الضرب من المتنمرين قد يطلبون العون.

منفذي القانون و مجموعات الدعم موجودة لمساعدة الناس في مواجهة المتنمرين. على كل حال, هو حل ممكن لحماية الضحايا من انتقام المتنمرين. التنمر جريمة و المتنمرون يجب معاقبتهم على أفعالهم, عندما يتم الابلاغ عنهم للأقسام المناسبة بالعمل و المدرسة.

من يتعرض للتنمر بالبيت يجب عليه الاتصال بالشرطة, الخدمات الاجتماعية و أي مؤسسات أخرى قادرة على المساعدة. يوجد طرق للابلاغ عن متنمر, دون كشف اسمك أو أيا من معلوماتك الشخصية.

 

Comment Here

Leave a Reply

Send Us Message

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>