In Arabic, Other Languages

نصائح حول كيفية الكشف و التعامل مع من يلاحقك الكترونيا

نصائح حول كيفية الكشف و التعامل مع من يلاحقك الكترونيا

الملاحقة الالكترونية, للأسف, آخذة في الانتشار. ممكن حدوثها عن طريق المواقع الاجتماعية, الهواتف المحمولة, مواقع الألعاب و من خلال طرق الكترونية أخرى. الملاحقة الالكترونية تؤدي بكثرة إلى الملاحقة المادية, مما يزيد الجرائم كالسرقة, القتل, الانتحار و صور أخرى من العنف.

الآباء الذين لديهم أطفال يقضون وقتا طويلا على الانترنت يجب أن يعلموهم كيف يكشفوا الملاحق و ماذا يفعلوا بشأنه. اتباع بعض المعلومات في السطور القادمة, بالإضافة لبعض النصائح عن كيفية منع الملاحقة الالكترونية من الأساس.

كيف تكشف ملاحق

الملاحقين عادة ما يبدأون في تصرف يسمى ” التجمل “. هذا يشمل معرفة الضحية و كسب ثقتها عن طريق الخديعة, الكذب و المدح.

الصغار الذين يدردشون مع آخرين على الانترنت لا يجب أن يخافوا بشكل زائد من مبادرة أحد الملاحقين الالكترونيين بالكلام لهم. يوجد كثيرون يستمتعون بحرية التحدث مع الآخرين من خلال الانترنت بطريقة آمنة. لكن, يجب أن يحترس المرء من “صديق” على الانترنت يهتم بشكل زائد في معرفته/ا. الملاحقون عادة لا يسألون فقط عن اسم الشخص الحقيقي كاملا لكن أيضا يسألون عن العنوان, المدرسة التي ترتادها, الاهتمامات, الرياضات التي تمارس, الخ. الصغير لا يجب أن يجيب أبدا على أسئلة شخصية مثل تلك إلا إذا كان يعرف السائل في الحقيقة. هذه المعلومات قد تستغل من الملاحق ليلاحق الشخص ماديا و قد يجعل الضحية في خطر.

طلبات ” الصداقة ” على الفيس بوك يجب أن تعامل بحرص, خاصة من أشخاص لا تعرفهم. معرفة ” الصديق ” المحتمل أكثر قبل اضافته/ا هو تصرف حكيم. زر صفحة الفيس بوك و اعرف إذا كان بينكم أصدقاء مشتركين. انظر في اهتماماته/ا; أغلب الصغار لا يخجلون في اعلان ما يهتمون به. الملاحقون, يقدمون معلومات محدودة عن أنفسهم حتى لا ينكشفوا من الأشخاص الذين يحاولون مصادقتهم.

علامة أخرى على احتمالية أن يكون الشخص ملاحقا هو أن يكون لديه نوع معين من الأصدقاء, مثل المراهقات, المراهقون, الخ. أغلب الناس لديهم أصدقاء أكثر من الجنسين, بالإضافة إلى أفراد العائلة بالطبع.

من المعروف أيضا أن الملاحقين يستخدمون المدح بكثافة. الضغار ذو الثقة المنخفضة بالنفس مستهدفين, فهم يستمتعون بتعليقات عن مظهرهم, ذكائهم, قدراتهم, الخ. الصغار يستجيبون لتلك التعليقات و ينجذبون ناحية شخص يبدو أنهم يحبهم كثيرا.

تعليقات المدح من أشخاص لا تعرفهم يجب أن تعامل بحذر. تجاهل التعليقات دون رد مقبول;لكن, الشخص يجب أن يعرف أكثر عن الملاحق لو التعليقات استمرت في الظهور. تعليقات على المدونة يجب أن يتم التعامل معها بحذر شديد, حيث سيميل الملاحق القارئ لمدونة الشخص لمعرفة تفاصيل عنه كاسمه, سنه, موقعه, الخ.

صورة أخرى من الملاحقة تشمل التعليقات المؤذية, التحرش و/أو تهديدات بالعنف. هذه الصور من الملاحقة تعطي الملاحق سعادة لأنه يقدر أن يضايق أحدهم/إحداهن. يجب أن يعرف الصغار أن تلك التعليقات يجب أن يتم إبلاغها للوالدين و لا يتم تجاهلها ببساطة, فذلك النوع من الملاحقين قد يصر أسوأ في محاولة لجذب انتباه الشخص.

ماذا تفعل تجاه ملاحق الكتروني

للأسف, ليس لدى الكثير من المنفذين للقانون التدريب و/أو الموارد الكافية للرد على الملاحقة بطريقة سليمة. موقع wiredsafety.org  أشارت أن الشرطة عادة تتردد في الاستجابة لشكاوى الملاحقة لو لم تقدم الضحية أي نوع من المعلومات التي تحدد الملاحق و/أو إذا كانت هناك فرصة ضعيفة أو لا توجد فرصة لتقابل الضحية و الملاحق في الواقع.

حتى لو, يجب تبليغ منفذي القانون عن قضايا الملاحقة الخطيرة. لو هناك احتمالية أن يكون الملاحق طالب أو موظف في مدرسة أحد الصغار, يجب أن تعرف إدارة المدرسة أيضا. لو تمت الملاحقة على موقع للألعاب, منتدى أو أي موقع آخر, يجب أن تعرف إدارة الموقع بهذا, حيث يمكنهم غلق حساب الملاحق بسبب سلوك كهذا.

الآباء يجب أن يقدموا للشرطة و إدارة المدرسة بالمعلومات التي قد تحدد هوية الملاحق. لو الملاحق يعلق على مدونة الصغير, ليس من الصعب معرفة عنوان الـ IP , و هو عنوان الكمبيوتر الذي يتم التعليق منه و قد يساعد في معرفة الموقع الجغرافي للملاحق. مدونة WordPress.com  تقدم عنوان الـ IP لكل شخص يترك تعليق على المدونة و هذا قد يتم استخدامه من منفذي القانون لكشف و وقف الملاحق الالكتروني. موقع Extremetracking.com  هو أداة مفيدة و مجانية يمكن لأي أحد استخدامها ليعرف عنوان الـIP لزائر الموقع و مفيد في معرفة إذا كان شخص غير معروف يزور مدونة أحدهم بشكل متكرر.

لو الضحية تعرف اسم حساب الملاحق في شبكات التواصل الاجتماعي, يجب أن تقدم أيضا, مع معلومات تخص متى بدأت المحادثة, وسيلة الاتصال المستخدمة, الخ. لو الهاتف أو الكتابة استخدما, يمكن الحصل على هذه التسجيلات من مقدمي الخدمة. كلما كان لدى الشرطة معلومات أكثر, كلما كان محتملا أن يجدوا الطرف المذنب.

اتخاذ اجراءات وقائية

الكثير من الملاحقين الالكترونيين يستمتعون بالتحرش بالناس على الانترنت و عدم شعورهم بالارتياح. للأسف, كما ذكر, الكثير من الملاحقين ينتقلون من الملاحقة الالكترونية للملاحقة المادية. الشخص الذي تمت مبادرته من ملاحق الكتروني قد يكون في خطر حقيقي, خاصة لو تم نشر معلومات شخصية تحدد العنوان, المدرسة, دائرة الأصدقاء, العادات اليومية,الخ.

الصغير قد يحتاج أن يغلق كل حسابات المواقع الاجتماعية و يفتح حسابات جديدة تحدد الدخول للأقارب و الأصدقاء المعروفين فقط. لو تمت الملاحقة على حساب ألعاب أو منتدى, يجب على الشخص أن ينشأ حساب جديد بمعلومات جديدة ( اسم مستخدم, موقع, الخ). لو أن الهاتف المحمول في الأمر, يجب على الشخص أن يتصل بمقدم الخدمة و يطلب رقم هاتف جديد.

تغيير العادات اليومية و عدم الذهاب لمكان وحدك مهم أيضا. الصغير يجب أن يتعلم كيف يعي ما يحيطه/ا و يلحظ أي سلوك مشكوك فيه مثل الاسم, سيارة غريبة تركن خارج المدرسة, قرب البيت و/أو قرب مكان يذهب له الشخص, المحلات, النادي,الخ. الشخص الذي يشك أن الملاحق قد يكون في الحي يجب أن يبلغ فورا لمنفذي القانون.

إذا قبض على الملاحق, و اتهمته الصحافة. لا تبرأ الملاحق, حتى لو تعرفه أو يبدو نادما. الملاحق يجيد استغلال الناس و سيشعر الضحايا أن المشكلة كانت على الأقل جزئيا خطأهم. يجب أن يتعلم الصغار أن هذا ليس صحيحا أبدا. احضار الملاحق للعدالة لا يحمي فقط الصغير الذي تم التحرش به لكن يمنع الملاحق من التحرش بآخرين.

منع الملاحقة من الحدوث في الأساس

لا توجد طريقة معروفة 100% لمنع الملاحقة من الحدوث, لكن هناك اجراءات يأخذها الصغير لمنع احتمالات أن يتم التحرش به من ملاحق.

أولا, يجب أن يتعلم الصغير أن المعلومات الشخصية يجب أن تظل شخصية. كما ذكر من قبل, يجب على الصغير ألا يعطي معلومات أبدا لشخص لم يقابله/ا في الحياة الحقيقية. في حالات كثيرة, الملاحق الذي يفضل في جعل الصغير يتكلم معه أو معها سيتركه ليبحث عن ضحية أسهل.

ابقاء المدونة خاصة مهم أيضا. قفل المدونة بكلمة سر أحد أأمن الطرق لنيل الخصوصية, لكن الصغار الغير راعبين في الذهاب لهذا الحد يجب أن يتأكدوا على الأقل من عدم ظهور مدونتهم في نتائج محركات البحث. طلبات الصداقة على الفيس بوك من أشخاص غير معروفين يجب أن تُرفض, إلا إذا استطاع الشخص أن يعرف هوية من يطلب الصداقة.

يجب أن يتم الحرص على رقم هاتف الشخص. رغم أن هذا قد يبدو معلومة بسيطة, إلا أنها يمكن استخدامها لمعرفة اسم الشخص الحقيقي و عنوانه, مما يؤدي ليس فقط إلى الملاحقة الالكترونية و لكن إلى الملاحقة المادية أو ما هو أسوأ.

الخلاصة

هناك عدد من الأشياء يستطيع أن يفعلها الصغير لتجنب أن يكون ضحية ملاحقة الكترونية. لكن, أي صغير يستخدم الانترنت بكثرة قد يتم مبادرته من ملاحق الكتروني, لذا من المهم للآباء تعليم الصغار عن كيفية التعامل مع المواقف المحتملة و الخطيرة. يجب أن يتعلم الصغير ألا يعطي معلومات شخصية  لأصدقاء على الانترنت. الصديق الحقيقي على الانترنت سيكون سعيدا للتحدث مع الشخص دون الحاجة إلى معرفة المدرسة التي يذهب إليها, عنوان البيت, الخ.

يجب أن يتعلم الصغار أن يبلغوا بمحاولات الملاحقة لآبائهم فور حدوثها. الكثير من الملاحقين ليسوا بكامل عقلهم و قد يسببون أذى بالغ لو استمروا في مطاردتهم. الآباء, مع طفلهم, يجب أن يحرروا شكوى رسمية للشرطة و يقدموا فيها أكبر قدر ممكن من المعلومات عن الملاحق. هذا يمكن الشرطة من المتابعة, ايجاد الطرف المذنب و احضاره/ا للعدالة.

الصغار الذين يتعلمون كيفية استخدام الانترنت بشكل مسئول سيستمتعون بصحبة أصدقائهم الالكترونيين دون خطر. تلك مهارة أساسية, حيث أنها لا تحمي الصغير الآن بل في المستقبل أيضا.

Comment Here

Leave a Reply

Send Us Message

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>