In Arabic, Other Languages

ما معنى الملاحقة ؟

ما معنى الملاحقة ؟

رغم أن هناك تعريفا حيوانيا للملاحقة في الصيد, السؤال الحقيقي هنا هو ما الملاحقة التي تعني نوع من التحرش, و ما التشريعات تجاه سلوك التعقب. التعقب هو جريمة سيطرة و تحكم, بهندف إيذاء الضحية. يمكن أن يتم هذا مباشرة ( شخصيا , عادة وجها لوجه أو في مدى البصر ) أو بطريقة غير مباشرة ( الهدايا, المراسلة ورقيا أو الكترونيا, تدمير الممتلكات). هذه الطرق سيتم تفصيلها.

ما الملاحقة المادية؟

الملاحقة هي تحرش متكرر و غير مرغوب من الضحية. للأسف يوجد طرق عديدة يمكن أن تتم بها ملاحقة انسان, تشمل:

اتصال دوري غير مرغوب, كزيارات لمنزل الضحية, محل عمله أو أي أماكن عامة. هذا الاتصال يمكن أن يكون عبر الهاتف, البريد, أو الكترونيا ( انظر الملاحقة الالكترونية).
الحوم قرب الضحية – لا شئ قيل أو فُعل, لكن الظهور المادي المستمر من الملاحق يمكن أن يكون مشوشِا للضحية. قد يكون هذا بسيطا كالقيادة أمام منزل الضحية, أو الوقوف حيث يمكن للضحية رؤيتهم.
ارسال الهدايا – رغم أنه من اللطيف وصول الهدايا, عندما لا تريد أن يصلك أي شئ على الاطلاق من أحدهم, حتى باقة زهور قد تزعجك. بعض الهدايا قد يكون لها معان مستترة, بما فيها الهدايا المشئومة.
سرقة أو تدمير لسيارة الضحية, أو منزله, أو محل عمله أو ملكية تعتبر نوع من أنواع التحرش بالملاحقة.
ليس الضحية وحدها من يمكن التحرش بها. الأصدقاء المقربين و العائلة قد يجدوا أنفسهم يخوضون نفس تجربة التحرش, بما تشمله من تهديدات لأذى يلحق بالقريبين من ( و تحت حماية ) الضحية.
الضحية يمكنها أن يتم تهديدها مباشرة من الملاحِق, عن طريق التهديد بالأذى, الاعتداء الجنسي و القتل للضحية.
آخر درجة من الملاحقة في الحقيقة يتفرع إلى نوع آخر من الجرائم- اعتداء. الملاحقة قد تصل لنقطة حيث تصل الضحية إلى تعرضها إلى الاعتداء الجسدي و/أو الجنسي.

ما الملاحقة الالكترونية ؟

الملاحقة الالكترونية شبيهة بالمادية أو تلك التي تحدث في الحياة الواقعية. فهي تحرش مستمر للضحية. هذا التحرش يحدث في العالم الالكتروني, لكن يمكن أن يتزامن مع المزيد من الملاحقة المادية. الطرق الشائعة تشمل نشر اتهامات خاطئة أو حقائق مسيئة على الانترنت, التهديد, مراقبة المواقع الاجتماعية و عنوان الـIP, هجوم بالفيروسات للحواسب و أجهزة الكترونية أخرى, سرقة الهوية, طلبات خبيثة لأغراض باسم الضحية ( كأغراض اباحية), دعوة الآخرين للانضمام إلى التحرش.

أنواع الملاحقين

 هنا انطباع أن كثير من الناس يتعقبهم أشخاص مجانين يأتي بلا سبب للتحرش بالضحية. في الحقيقة, أكثر من ثلاث أرباع المتعقبين يعرفون ضحاياهم, و الأغلبية منهم كانوا شركاء حميمين حاليين أو سابقين. وجب الاعتراف, أن كثير من المتعقبين يمارسون سلوكا مجنونا بالفعل, لكن عادة ما يكون مجرد خلل بسيط أو دفعتهم المشاعر.

الدراسات عرفت على الأقل ستة أنواع من الملاحقين, بعضهم يمارس الملاحقة و هم في ” علاقة ” مع الضحية :

الشركاء غير الأكفاء – بعض الناس ينقصهم المهارات الاجتماعية للحكم على شخص ما بطريقة فعالة, و يعوضون هذا بتنفير الضحية بسلوكهم المحترش.
الساعون إلى الحميمية – المتعقب يعتقد أن الضحية هي توأم روحه , و سيفعل أي شئ يوطد تلك الحميمية, علاقة حب مع الضحية.
المتعقبون المرفوضون – بعد الوصول للحميمية مع الضحية, و بمجرد انتهاء العلاقة, الرفض يدفع المتعقب لتعقبه.
المتعقبون الكارهون – هؤلاء المتعقبون لديهم مظلمة ( حقيقية أو خيالية ) من الضحية , غالبا الهدف هو قلق و رعب الضحية.
المتعقبون المفترسون – هذا النوع من المتعقبين يعمل بمفهوم قريب لمفهوم صيد الحيوانات, يتجسس و يتعقب الضحية بنية التجهيز و التنفيذ لاعتداء ( بدني و/أو جنسي ).
المتعقبون المنتقمون – كذلك يعرفون بالمتعقبين الارهابيين, هؤلاء المتعقبون لا يريدون ( أو لم يحظوا ) بعلاقة حميمة مع الضحية. هم فقط يريدون نشر رسالة ( شخصية أو سياسية ) بطريقة متحرشة و مهددة.

آثار الملاحقة

لكن ماذا تعني الملاحقة بالنسبة للضحية؟ الملاحقة نوع من الاعتداء, سواء معنويا أو نفسيا في طبيعته, يجبر الضحية على تغيير حياتهم اليومية كمحاولة لتجنب التحرش, يشمل هذا تغيير المنزل, العمل أو طرق الاتصال ( أرقام الهواتف, الخ).  كل هذا قد يؤدي لاحساس بالعزلة لدى الضحية, و هو ما يريده الملاحِق غالبا.

مصادر

المعهد الوطني للعدالة : http://www.nij.gov/topics/crime/stalking/

حماية ضد الملاحقة : http://www.protectionagainststalking.org/node/22

Comment Here

Leave a Reply

Send Us Message

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>