In Arabic, Other Languages

كيف يفكر ضحية التنمر

كيف يفكر ضحية التنمر

يمكن صعب نفهم, لكن ” كيف يفكر ضحية التنمر ؟ ” صعب تصور أطفال تعيش في ألم, جسدي و معنوي. هذا هو شعور ضحايا التنمر كل يوم. طول الوقت في مواجهة مع المتنمر, و يشعرون بالدونية أكثر و أكثر. تخيل أن تتم السخرية منهم, و الإشارة إليهم, و التحدث عنهم بطريقة مسيئة بشكل مستمر. تأثير هذا الأذى قد يكون مدمرا. ضحايا التنمر ربما يشعرون ألا مهرب, من الألم و العذاب. يخافون القيام من الفراش في أيام المدرسة, و يبحثون طرقا للبقاء بالمنزل.

آثار التنمر

التنمر سبب ترك أناس كثر أذكياء للمدرسة, الجامعة أو الإنتحار. تأثير التنمر حقيقي و كذلك وابل العاطفة, الذي يحمله ضحايا التنمر. الضحايا غالبا يفكرون في أنفسهم على أنهم فشلة و خائبون. ربما لا يكون لديهم غير صديق أو اثنين, غالبا يشعرون بالوحدة. يشعرون بعدم أحقيتهم في المساعدة, و في تقدير الآخرين لهم أو لا يعتبرون أنفسهم أشخاص مقبولين. هم لا يطلبون المساعدة عادة, لأنهم خائفون من أن يصابوا بشدة. المتنمر قد يحذر ضحاياه من طلب المساعدة. ضحايا المتنمرين يعيشون في خوف دائم من أن يعذبوا أكثر, لو أخبروا آبائهم أو مدرسيهم. يشعرون أنهم محاصرون في علاقة مستغلة و لا أحد يستطيع مساعدتهم.

الضحايا لا يصادقون أحدا بسهولة, و يبتعدون خجلا من الأشخاص القادرين على مساعدتهم. الضحايا غالبا يخشون معذبيهم. يحاولون ألا يُلاحظوا في الفناء, في الفصل أو وقت الغداء. عندما يرى المتنمر الضحية فغالبا ما يوقف ما يفعله, و يركز مع الضحايا. الضحايا يصبحون في قلب أي انتباه غير مرغوب. المتنمر يشعر بمتعة من احراج و السخرية من ضحاياه/ا على الملأ. من جهة الأخرى الضحايا, يتمنون لو يذهب الأذى. في تلك اللحظة, الضحايا يتمنون لو يحفرون حفرة في قلب الأرض و يختفون.

كيف تشعر الضحية

الأذى هو الأذى, و التنمر هو التنمر. الإثنان يأتون معا. إلا لو كان الشخص لم يُستفز أبدا, لم يتم اضطهاده أبدا أو لم تتم السخرية منه أبدا, فهؤلاء لا فكرة لديهم عن شعور من يكون هدفا لأذى. أن تكون مركز شخص, بمقالبه فارغة خبيثة, تلميحاته, كذبه و اشاعاته هي حقيقة قاسية و مشوشِة. الضحايا يعانون من بوعكات صحية كألم المعدة, التوتر, الصداع و الضغط. في الحقيقة, فإن ضحايا البلطجة يعزلون أنفسهم من العائلة و الأصدقاء. هم غالبا أناس تعساء وحيدون, يشعرون أن الحياة لا تستحق أن تعاش. ضحايا التنمر عادة لديهم حضور مدرسي و درجات ضعيفة. هم يخافون ركوب حافلة المدرسة, و يخافون أن يستخدموا الحمام في المدرسة. الضحايا المتعرضون للتنمر قد يصيروا عنيفين تجاه أنفسهم و تجاه الآخرين. في بعض الحالات, الضحية قد تكون عنيفة تجاه المتنمر.

عندما تصل ضحية التنمر لنقطة الانتقام, على المتنمر قد يصل الأمر لاجراءات متطرفة. عندما لا يجد الضحايا مخرجا من معضلتهم, معروف عنهم أنهم يتعاملون مع الموقف بطريقة مناسبة لهم لا لغيرهم. اطلاق النار بالمدارس هو جزء من عملية التنمر. ضحيا التنمر تائهون, محاصرون, يائسون و يشعرون بالدونية. في سعيهم للهروب من الأذى النفسي و البدني من معذبهم, ضحايا التنمر ينتحرون أو يقتلون. أغلب ضحايا التنمر يشنقون أنفسهم, بعد صور عارية تتم مداولتها على الانترنت, أو في الحياة الواقعية. الإشاعات و الكذب أيضا يلعبون دورا هاما في كيفية شعور و تفكير ضحية التنمر. الإشاعات هي كذبات مؤذية حقيرة, المقصود بها الاستخفاف و تدمير شخصية المرء. المتنمرون يشعرون بالقوة من الإستجابة أو التأثير, الذي يحدث من الجمهور.

لا أحد يرى الألم و الوجع الذي يعيشه ضحايا التنمر, يوميا. لا أحد يرى الدموع التي يذرفونها في الخفاء في غرفهم أو التي يبكونها داخلهم. لا أحد يرى قلوبهم التي تحطمت إلى ملايين القطع, كل مرة يسخر منهم المتنمر. حياة ضحية التنمر عبارة عن ألم و عذاب مستمر, حياة مليئة بالندم, الشعور بالدونية و اليأس. المساعدة تبدو بعيدة للغاية, لأن لا أحد يريد التورط. ربما يخشون أن يكونوا الضحية القادمة, أو يخشون من المتنمر.

استعيد السيطرة

المتنمرون يبدون أنهم يملكون السيطرة التامة على ضحايهم. متنمر واحد قد يشد انتباه مئات من الطلبة, لكن طالب واحد خائف على الوقوف و المقاومة. شعور الخوف هو الذي يمنع الناس من مقاومة متنمر كبير ضخم. الخوف من أن يكونوا الضحية التالية, الخوف من أن يحرجوا أمام الآخرين, الخوف من الرفض أو الخوف من العواقب في المستقبل. التنمر يجب أن ينتهي. حتى يستطيع الجميع أن يقاوموا و يقولوا كفى, لن يكون الأطفال بآمان في المدرسة, المجتمع أو في البيت.

سيبقى دائما الخوف من الآخرين الذي يدعون أنهم أقوى و أقيم مما هم عليه. الثقة المنخفضة بالنفس هي سر قوة سيطرة المتنمر على ضحاياه. عندما يشعر الأطفال أنهم محبوبون, محتَرمون و مقَدرون, سيتم منحهم الأدوات التي يحتاجونها ليقاوموا المتنمر.

Comment Here

Leave a Reply

Send Us Message

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>