In Arabic, Other Languages

كيف تحمي صورك من الاستغلال السئ أو الوقوع في الأيدي الخطأ؟- الجزء الأول

كيف تحمي صورك من الاستغلال السئ أو الوقوع في الأيدي الخطأ؟

عالم اليوم ليس بريئا كمان كان منذ عشر أو عشرين سنة مضت. مع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي مثل المدونات الشخصية, الفيس بوك و الانستجرام ظهرت جرائم كانت مستحيلة في الماضي ارتكابها. التعداد العملاق لمستخدمي الهواتف جعل من المراسلات الجنسية و نقل الصور العارية أو شبه العار مشكلة في المراهقة و ما قبل المراهقة. باتباع الأباء لبعض الأفعال يمكنهم حماية أطفالهم من الألم و الازعاج من وقوع صورهم في الأيدي الخطأ.

علم طفلك قيمة خصوصيتهم

أهم شئ يجب أن يعلم الأباء أطفالهم عن الانترنت هو أنه لا يوجد شئ يسمى خصوصية الانترنت. رغم أن الاجراءات المشروحة بالأسفل ستساعد في منع استغلال الصور الشخصية, لكنها لن توفر الحماية الكاملة. المراهقين و الأطفال يجب أن يعرفوا أنه من المستحيل جعل الصور على الانترنت خاصة تماما. بالإضافة إلى, أنهم يجب أن يفهموا أن بمجرد نشر الصورة على الانترنت, فهي مستحيل حذفها تقريبا.

بالطبع, لا ضرر من نشر صور معينة على الانترنت, لو اتبعت ارشادات أمان معقولة. لكن, الشاب يجب أن يدرك العواقب الخطيرة لنشر نوع معين من الصور على الانترنت. مثلا, مراهق قاصر ينشر صور شبه عارية أو عارية لصديقته القاصرة قد يؤدي لتواجد اسمه في سجل المعتدين جنسيا طوال عمره.

الكثير من أصحاب العمل و حتى المؤسسات التعليمية يسألون المتقدمين أن يدخلوا على حساب الفيس بوك. صور السكر, أو الأفعال المجنونة أو الأنشطة الغير قانونية قد تؤدي على الأقل إلى خسارة وظيفة جيدة أو الانضمام لكلية أو جامعة جيدة. في أسوأ الحالات, قد يجد الشاب نفسه/ا في المحكمة, حيث ستسخدم الصور كأدلة جنائية.

نفس الأمر ينطبق على ارسال صور للأصدقاء عبر الهاتف المحمول. رغم أن تلك الصور ليست متاحة على الانترنت, لكن يمكن اساءة استغلالها لو اختلف الشخص مع صديق أو حبيب و قرر الانتقام. توجد أيضا حوادث يختفي فيها الهاتف أو يُسرق و تنشر الصور الموجودة فيه على الانترنت عن طريق طرف ثالث مجهول.

تعليم الأطفال كيفية استخدام اعدادات المواقع الاجتماعية لحماية صورهم

رغم أن الفيس بوك أُنشئ ليكون مصدر معلومات مفتوح, لكن يوجد به امكانيات خصوصية متنوعة قد تمنع نصف الغرباء أو الغرباء تماما من رؤية حساب الشخص أو صوره. حتى الأباء الغير آلفين للفيس بوك يمكنهم مساعدة أطفالهم في كيفية ضبط تلك الاعدادات حتى يمكن للأصدقاء المقربين و أفراد العائلة رؤية تلك الصور.

لدى الفيس بوك فيديو تعليمي مفيد يقدم معلومات ممتازة بشأن تلك النقطة, بالاضافة إلى صفحة الخصوصية بمعلومات اضافية.

لدى الانستجرام أيضا اعداد ” تحكم في خصوصيتك “ يسمح للمستخدمين اختيار من يمكنهم رؤية صورهم الشخصية; مواقع نشر الصور الشهيرة الأخرى لديها اعدادات مماثلة تعطي للشاب التحكم في حسابه/ا. لكن, الأباء و الصغار كلاهما يجب أن يعرفوا أن الاعدادات التلقائية لكل مواقع التواصل الاجتماعي تقريبا تسمح بالمشاهدة العامة لكل الصور. يجب أن يلحظوا أيضا أن الأصدقاء الثقة يمكنهم و أحيانا ينسخون و يعيدون رفع تلك الصور التي لم تكن للعرض العام. مرة أخرى, الشباب يجب أن يدرك أن الصور المنشورة على الانترنت ليست محمية بالكامل أبدا.

حماية مدونة شخصية

المدونات الشخصية عادة لا تستخدم فقط في نشر آخر الأخبار لكن أيضا صور الأشخاص, الفعاليات و الأماكن. رغم أن نشر العديد من الصور غير ضار, الكثير من الشباب يستخدمون مدوناتهم لنشر صور عن فعاليات, أماكن مجنونة و تحف.

صاحب العمل المحتمل, ضابط الشرطة أو أي شخص يريد أن يعرف المزيد عن شخص يمكنه ببساطة البحث عن اسم الشخص في الانترنت. مدونة الشخص هي أول شئ يظهر و معها كمية ضخمة من المعلومات الشخصية و الصور التي لن يرتاح أحد لنشرها لغريب. بالإضافة إلى, أي صور على مدونة يمكن العثور عليها عن طريق جوجل للصور, مما يسهل للشخص العثور على صور عن أي شخص في أقل وقت و جهد.

لحسن الحظ, يوجد طريقتان يمكن للشاب بها حماية مدونته. الأولى أن يجعل مدونته خاصة. حسابات التدوين مثل بلوجر و ووردبريس يسمحون للمستخدم أن يمنع محركات البحث من البحث عن مدونته و نشر النتيجة على الانترنت. الطريقة الثانية هي اضافة كلمة سر للمدونة حتى يكون الدخول لمن معهم كلمة السر فقط. تلك الطريقة هي الأكثر أمانا بالطبع من جعل المدونة خاصة, رغم أنه ازعاج أن تدير حساب بكلمة سر بالطبع و تعطيها لأولئك المسموح لهم برؤية المدونة.

Comment Here

Leave a Reply

Send Us Message

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>