In Arabic, Other Languages

دليل الوالدين إلى البلطجة الالكترونية

دليل الوالدين إلى البلطجة الالكترونية

من تعريف البلطجة الالكترونية بتحصل عن طريق الوسائل التكنولوجية زي الموبايل، التابلت،الكمبيوتر و من خلال وسائل الاتصال زي شبكات التواصل الاجتماعي، رسائل الموبايل , الدردشة و مواقع أخرى.

تخيل طفلك بتوصله رسائل دردشة أو من الموبايل مؤذية أو بتنشر صور أو اشاعات مسيئة له. أو تخيل طفلك بتوصله روابط لصور ، حسابات مزيفة، فيديوهات أو رسومات تضعهم في مواقف كاشفة. غير محتملة ، صح ؟

قبل ما تحمي طفلك من أشياء مضرة زي دي أنت كولي أمر لازم تفهم حقائق مهمة عن البلطجة الالكترونية.

1-      الأطفال اللي بيتعرضوا لبلطجة الكترونية غالبا بيتعرضوا لبلطجة شخصية من زملاء المدرسة.

–          ده معناه أن طفلك صعب يتفادى السلوك ده و يهرب منه ببساطة.

2-      على عكس أنواع تانية من البلطجة, البلطجة الالكترونية ممكنة طول الوقت

–          ده ببساطة لأن طفلك متصل بصفحته على الفيس بوك، تويتر، انستاجرام، آسك.اف ام أو مايسبايس. فالبلطجة ممكنة طول الوقت.

3-      العثور على البلطجي الالكتروني بيحتاج وقت أكتر.

–          بمجرد التبليغ عن شخص بيتعرض للبلطجة الالكترونية. حتحتاج السلطات تحريات تكشف بيها عنوان IP للشخص المسئول عن البلطجة و تعقبه/ا. ” رسائل البلطجة الالكترونية و الصورة يمكن نشرها كمجهول و توزيعها سريعا على جمهور عريض جدا. من الممكن صعوبة أو استحالة تتبع المصدر.”

4-      مسح الصور, الفيديوهات, الرسائل و النصوص المسيئة صعب اذا انتشروا بين مستخدمين كتير

–          بمجرد ما رسالة اعتداء اتبعتت و انتشرت، التبليغ عن كل شخص بالاعتداء و المطالبة بمسحه في غاية الصعوبة.

دلوقتي السؤال اللي في بالك هو ازاي أخلي ابني يتغلب على البلطجة الالكترونية

ما تقدرش تلوم شركات تصنيع الموبايل و الكمبيوتر , دي أجهزة صنعت لتواصل الكل مع أهله و أصحابه، بتساعد طفلك يقوم ببحثه في المدرسة و بيوصلهم لناس بيشاركوهم نفس الاهتمامات و الهوايات. الصح أن البلطجة بلطجة سواء افتراضية أو واقعية.

الأطفال اللي بيتعرضوا للبلطجة الالكترونية أكثر عرضة لايذاء نفسهم، زوال الثقة بالنفس، الاتجاه للكحوليات و المخدرات لتسكين ألمهم، ممكن يبقوا متوحدين، بيجاهدوا من رؤية أصحابهم أو الذهاب للمدرسة، يواجهوا مشاكل صحية من الضغط و التوتر و نزول مستواهم الدراسي لأنهم في ألم بيفقدهم تركيزهم.

دلوقتي، ايه اللي تقدر تعمله كولي أمر ؟

1-      أول حاجة بسيطة , اتكلم مع طفلك. بين له ازاي بتقدره و هو بيتكلم عن يومه و ايه اللي بيمر بيه مع أصحابه أو افتراضيا. ما تبقاش محقق; طفلك مش متهم ولا مجرم، خليها عادة يومية أنكم تقعدوا مع بعض تتكلموا عن حياتكم. لازم تبقى ملاذه الآمن اللي بيحس فيه أنه حر يتكلم و يشكي.

2-      اعرف أن طفلك غالبا خايف من رد فعلك لو قال لك أنه اتعرض للبلطجة الالكترونية، حيبقى خايف أنك تنتقده، أو تاخد منه الانترنت أو تعمل مشكلة في المدرسة و ده حيخليهم يبلطجوا في الواقع أكتر. بيخاف لا تبالغ في رد فعلك بس الأسوأ أنك تستهون بالموضوع، تهمل الموضوع على أنه مجرد لعب عيال و ما تسألش ولا تتكلم في الموضوع. لو طفلك قال لك على بلطجة اتعرض لها، ما تهاجموش أو تهمل الموضوع كأنه ولا حاجة. اعرف منه كل حاجة من غير ما تنتقده و ناقشه عشان توصله لأحسن حل للمشكلة و حافظ على كلمتك اللي حتقولها له.

3-      ما تصغرش الموضوع و تقول له ” الكلام مش حيأذيك “, يمكن ده حقيقي لو واحد بس بيبلطج على طفلك. لكن في البلطجة الالكترونية, آلاف و ممكن ملايين ممكن يكونوا بيأذوا ابنك, التأثير النفسي لحاجة بالحجم ده مؤلمة و غير محتملة لأي حد، ما بالك لو طفل، مراهق مبكر أو مراهق. مراهقين كتير و أطفال بينتحروا بعد ما بيعانوا من البلطجة الالكترونية, الموضوع خطير للدرجة دي.

4-      خلي المدرسة تعرف لكن اتفق مع ادارة المدرسة ما تكتم على الخبر و إلا طفلك حيبقى مستهدف على نطاق أوسع. وظيفة المدرسة أنها تقدم الملاحظة, المشورة و الدعم مع عينيك. المدرسة المفروض تبقى مكان آمن تاني يحس فيه الطفل بالآمان,الحب و المساندة , مش مكان يحس فيه أنه مستهدف.

5-      اعرف أن ممكن ابنك يتحول من ضحية لبلطجي في لحظة. الأطفال بيوصلوا لده كطريقة أنهم يحاربوا معركتهم بالبلطجة, يمكن لو بقم يأثروا على طفل تاني، مشكلتهم حتتحل. ده مش حقيقي و بتخلي الموضوع أسوأ على الكل. علم طفلك أن توقيع الألم أي حد مش حاجة كويسة.

6-      قيم الموقف و اعرف معلومات. لازم تعرف اذا طفلك حيقع تحت أي تهديد لو وصل الموضوع للسلطات, هل حتتم البلطجة عليهم أكتر لو بلغوا ؟ والدي البلطجي حيبقى رد فعلهم ايه ؟ حتحتاج أنك تغير مدرسة و نادي طفلك؟ و أهم حاجة, قيم رد فعل طفلك ايه مع البلطجي ؟ هل عنده أرق ؟ بيخس ؟ مستواه الدراسي بينزل ؟ ثقته في نفسه بتقل ؟ لو لقيت علامة من العلامات دي, يبقى ده أحسن وقت للعلاج النفسي لطفلك.

7-      اذا عرفت أن معلومات طفلك الشخصية منشورة على الانترنت أو فيه تهديد على حياته أو صحته. بلغ فورا! لو المعلومات غير مؤكدة مش حتخسر حاجة لو بلغت و اتأكدت منها.

8-      استخدم التكنولوجيا. خد كمبيوتر/تابلت/موبايل طفلك للسلطات و المتخصصين هناك حيحللوا و يتتبعوا البيانات و يعرفوا لو فيه خطر حقيقي على طفلك.

اعرف الحقائق جيدا

·         البلطجة الالكترونية ممكن تبقى اجرام, أمثلة من الأنشطة الاجرامية اللي محتاجة تبلغ عنها هي التهديد بالعنف, الابتزاز,الرذيلة أو المكالمات و الرسائل المتحرشة, التحرش, الملاحقة و جرائم الاضطهاد و التمييز, استغلال الأطفال في أعمال منافية للآداب و استغلالهم جنسيا.
·         مراقبة نشاط طفلك الالكتروني عن بعد مش حاجة وحشة أو اقتحام لخصوصيته. ارساء القواعد مع طفلك ايه اللي يعمله و ايه اللي ما يعملوش على الانترنت ما يخليكش ولي أمر سيئ.
·         أن طفلك يبقى بلطجي الكتروني مشكلة زي أنه يبقى ضحية, يمكن تحتاج تتدخل و تبين لطفلك خطأ اللي بيعمله.
·         مش مشكلة ولا وصمة عار لو طلبت مساعدة نفسية لطفلك ضحية البلطجة الالكترونية. تجارب زي دي كفيلة بأنها تغير مجرى حياتهم للأبد.

حاجة أخيرة, لو طفلك ضحية بلطجة الكترونية أو واقعية أو الاتنين, أنت مش ولي أمر سئ, أنت مش غلطان مشكلتهم  ممكن تتحل و يتعلموا ازاي يدافعوا عن نفسهم.

Comment Here

Leave a Reply

Send Us Message

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>