In Arabic, Other Languages

القوانين الحامية للحقوق المدنية في الولايات المتحدة الأمريكية

القوانين الحامية للحقوق المدنية في الولايات المتحدة الأمريكية

القوانين الحامية للحقوق المدنية في الولايات المتحدة الأمريكية

  • الباب الرابع من قانون الحقوق المدنية لعام 1964
  • الباب السادس من التعديلات التعليمية لعام 1972
  • القسم 504 من قانون إعادة التأهيل لعام 1973
  • البابين الثاني و الثالث من قانون المعاقين الأمريكيين
  • قانون تعليم الأفراد أصحاب الإعاقات

تحديد موقف طفلك بدقة يمكن أن يحدد النتيجة. مطلوب من المدرسة أن تقدم بيئة خالية من العدائية لكل الطلبة. عندما يبلغ طالب المدرسة بمشكلة تجعله يشعر بعدم الآمان, يجعلهم يخافون على أنفسهم أو ممتلكاتهم, مطلوب منهم التصرف حيال ما يبلغ به الطالب. كل المشكلات التي تم تصعيدها للمدرسة يجب أن تبلغ فورا و يتم التخطيط للتحرك. سواء تبعا لسياسة المدرسة, قانون الولاية, أو قانون فيدرالي, المدرسة مسئولة أن تحقق و تحل المشاكل.

 مسئولية المدارس

  • التحرك الفوري للتحقيق و اكتشاف ما حدث.
  • المعرفة يجب أن تكون كلية, منضبطة, و تامة.
  • يجب أن يتم توثيق كتابي كامل.
  • المقابلات يجب أن تتم مع الطلبة المستهدفة, الطلبة المسيئة, و كل الشهود.
  • الطلبة المستهدفة يجب أن تعلم الخطوات المتخذة لحل المشكلة.
  • المتابعة يجب أن تتم مع الطلبة للتأكد من أن المشكلة في طريقها للحل.

لو شعر ولي الأمر أن المدرسة لم تتخذ الاجراءات السليمة لحل المشكلة, خطوات أخرى يمكن أن تتخذ. أكرر, هذا يعتمد على الفارق بين التحرش و التنمر. لو اتضح أن المشكلة تنمر, الطريقة السليمة للتصعيد هي اتخاذ خطوات اضافية, الاتصال بمفتش المدرسة, ثم وزارة التعليم في الولاية. لو شعرت أن الحادثة حادثة تحرش, بشكل يمثل خرق لحقوق الطفل المدنية, يمكنك الاتصال بوزارة التعليم الأمريكية – مكتب الحقوق المدنية, أو وزارة العدل الأمريكية – قسم الحقوق المدنية.

عندما يواجه طفلك التحرش و التنمر, أفضل محام هو ولي الأمر. أنت تعرف طفلك أكثر من أي شخص آخر. كونك طرف نشط في العملية يساعد طفلك على الشعور بالآمان في بيئة مدرستهم. كونك نشط في مدرسة طفلك, من خلال التطوع, بانضمامك لاتحاد الآباء/المدرسين, و انخراطك في أنشطة طفلك, و وعيك بما يحدث في حياة طفلك قد يساعدك كل هذا على التعرف متى تحدث مشاكل في حياتهم قبل أن تكبر. ادراكك أن أي طفل يمكن أن يكون ضحية تحرش و تنمر مهم. رغم أن بعض العوامل قد تجعل الطفل أكثر عرضة للتنمر, يوجد أطفال كثيرون يواجهون تلك المشكلات يوميا دون حتى علم آبائهم. كن واعيا. انخرط. كن جزء من الحل.

Comment Here

Leave a Reply

Send Us Message

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>