In Arabic, Other Languages

البلطجة الإلكترونية في تزايد عالميا

البلطجة الإلكترونية في تزايد عالميا

شدة البلطجة تتباين

·         2 من كل 3 ضحايا بيتعرضوا لبلطجة بمعدل مرة أو مرتين في السنة. 1 من كل 5 ضحايا بيتعرضوا لبلطجة بمعدل مرة أو مرتين في الشهر. 1 من كل 10 ضحايا بيتعرضوا للبلطجة كل يوم أو مرات عديدة في الأسبوع.

·         بعض البلطجة بيتصعد من السخرية و يتحول لخطاب كراهية. 10% من المدارس الاعدادية و الثانوية تم استخدام مصطلحات خطاب الكراهية ضدهم.

·         7% من الأطفال اللي بيتجنبوا المدرسة أو أماكن معينة فيها بسبب الخوف.

حقائق البلطجة الالكترونية

لما نتكلم عن البلطجة الالكترونية, التهديدات أكثر شيوعا.

·         52% من الطلبة بلغوا بتعرضهم لبلطجة الكترونية.

·         33% أبلغوا أن البلطجة الالكترونية تضمنت تهديدات.

·         25% من المراهقين قالوا أنهم تعرضوا للبلطجة باستمرار من خلال تليفوناتهم المحمولة أو الانترنت.

·         الآباء ما يعرفوش كتير زي ما هم فاكرين. أكثر من نصف المراهقين ما بيخبروش أهاليهم لما بيتعرضوا لبلطجة الكترونية (52% ما بيقولوش).

·         للأسف, خرق خصوصية طالب دون اذن مازالت مستمرة. 11% من الطلبة بلغوا بتصوريهم صور محرجة أو مشوهة بدون علم أو اذن مسبق.

البلطجة الالكترونية بتفرق بين الأجناس. الإناث بلغوا بلطجة أكتر من الذكور. أنواع البلطجة متغيرة, بحسب مركز دراسات البلطجة الالكترونية, الإناث أكثر عرضة لبلطجة مجتمعية و نفسية. الإناث و الطلبة البيض بلغوا كونهم ضحايا بلطجة الكترونية أكثر من فئات أخرى.

حقائق حول محاولات التصدي

·         اليوم, 49 ولاية أمريكية عندهم قوانين ضد البلطجة. في حالات كثيرة, تضمنت القوانين سياسات لمحاربة البلطجة والتنمر ضد المثليين والمتحولين جنسيا.

·         مؤتمر الكونجرس ” ضد البلطجة ” عقد أولى جلساتها في 2012, برئاسة نائب الكونجرس مايك هوندا. اليوم, المؤتمر يضم 25 عضو بالكونجرس و بيتحرك في 4 محاور رئيسية: زيادة الوعي, نقل الموارد لحكومات الولايات, انشاء أنظمة جمع معلومات و المطالبة بأحكام للولايات لمواجهة البلطجة.

·         انتصار كبير آخر للـLGBT هو التقدم بقوانين ضد التمييز بين الطلاب, اللي أضاف الميول الجنسية و تحديد الجنس للقوانين المناهضة للتمييز, القوانين في طريقها للكونجرس بدعم من الحزبين ( الحزب الجمهوري و الحزب الديموقراطي ). القوانين بتهدف لتحسين التعليم الابتدائي و الثانوي عن طريق تمويل مدارس و مقاطعات بتمويل فيدرالي ( على مستوى جميع الولايات ) لتبني سياسات مفعلة لمنع البلطجة و التحرش بالأخص, تشمل التمييز على أساس الميول الجنسية أو النوع. الـSSIA  حتحتاج تبليغ الولايات بيانات بخصوص البلطجة و التحرش لوزارة التعليم. كذلك, الـSSIA  حتحتاج من وزارة التعليم تقرير عن البيانات المبلغة من الولاية, بالاضافة لبيانات أخرى محددة, كل سنتين.

المدارس بتواجه البلطجة في سن مبكرة, قبل ما تتحول لمشكلة. جماعة عالمية ضد البلطجة, صممت برنامج للأطفال من قبل ما يدخلوا المدارس لفهم آثار البلطجة. البداية المبكرة ممكن جدا تكون الحل لتخفيض احصائيات البلطجة دي على المدى البعيد.

Comment Here

Leave a Reply

Send Us Message

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>